منتديات ارادتنا الرسمية


 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  قائمة الاعضاءقائمة الاعضاء  المجموعاتالمجموعات  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الوضعية الرابعة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الزعيم
الزعيم
الزعيم


ذكر عدد المساهمات : 772
نقاط : 18570
تاريخ التسجيل : 16/01/2010
العمر : 27
الموقع الموقع : جزائر (مستغانم)

بطاقة الشخصية
دورك:

مُساهمةموضوع: الوضعية الرابعة   الأحد أبريل 04, 2010 11:15 am

الوضعية4:القيم في القران الكريم
القيم جمع لقيمة ومعناها
الاقتصادي " الثمن " فنقول هذا الشيء ثمنه كذا أو سعره كذا فنعرف قيمته الاقتصادية
ومن حيث الفلسفة فإن القيمة تتحقق في ثلاث محاور ، تتحقق في الهدف الذي نسعى إلى
تحقيقه ، فإذا كان هدفنا السعادة فالسعادة تعتبر قيمة ، وتتحقق القيمة أيضا في
الفعل الذي تمارسه ، فإذا كان فعلنا خيرا ، كان الخير قيمة ، وأما المحور الثالث
فيتحقق في الإحساس نحو ما يحيط من أشياء ، فإذا أحسسنا بالجمال في شيء ما ، كان
الجمال قيمة

القيم الفردية:
أولا / الصدق:
و الصدق مطابقة الخبر للواقع
وهو مطلوب من الإنسان في قوله وعمله واعتقاده، وفى تحقيق مقامات الدين كلها.وقد أمر
به الله، و يأتي على رأس هذه المنظومة المتكاملة لقوله تعالى( يأيها الذين أمنوا
اتقوا الله وكونوا مع الصادقين....) التوبة 119.فقد كان رسول الله صلى الله عليه
وسلم يعرف بالصدق منذ صغره وكذلك الأنبياء و الرسل و الصالحون..

ثانيا/
الصبر:

والصبر لغة الحبس والكف،
واصطلاحاً:
حبس النفس على فعل شيء أو
تركه ابتغاء وجه الله قال تعالى:

((والذين صبروا ابتغاء وجه ربهم)).
وقد
أشرنا في التعريف إلى أنواع الصبر الثلاثة والباعث عليه.

أما أنواعه فهي:

صبر على طاعة الله، وصبر عن معصية الله، وصبر على أقدار الله المؤلمة.

ثالثا/ الإحسان:
لفظ "الإحسان" يدل على معان ثلاثة ورد بها القرآن ووردت بها
السنة:

1. الإحسان بأن تعبد الله كأنك تراه، فإن لم تكن تراه فإنه يراك.
2.
الإحسان إلى الناس، كالوالدين والأقربين واليتامى والمساكين والمسلمين وسائر الخلق
أجمعين.

. إحسان العمل وإتقانه وإصلاحه، سواء العمل العبادي أو العادي أو
المعاملاتي.

رابعا / العفو:ومنشأه الرحمة لأن الرحمة في قلب العبد تجعله يعفو
عمَّن أساء إليه أو ظلمه، ولا يوقع به العقوبة عند القدرة عليه، وإذا فعل العبد ذلك
كان أهلاً لعفو الله عنه. يقول الله تعالى: {وَالْكَاظِمِينَ الْغَيْظَ
وَالْعَافِينَ عَنِ النَّاسِ وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُحْسِنِينَ} [آل
عمران:134].

القيم الأُسْرية:
أولا/ المعاشرة بالمعروف:
وتكون بين الزوجين
الذين تنبثق عنهما الأسرة المسلمة لقوله تعالى (وعاشروهن بالمعروف..)

ثانيا/
التكافل الأسري والرحمة والمودة:

ويكون ذلك بين أفرد الأسرة ابتداء من الأصول
وانتهاء بالفروع مرورا بالعصبات و العلات والأخياف،في السراء والضراء،ولكن على
الطاعة لا على المعصية..

القيم الاجتماعية:
أولا/ التعاون
والمسؤولية(التكافل):

ليشمل هذا التعاون الغني والفقير ،الأمير والغفير،الكبير
والصغير،المقيم وابن السبيل والقريب والبعيد لقوله تعالىSad..بذي القربى
واليتامى والمساكين والجار ذي القربى والجار الجنب والصاحب بالجنب وابن السبيل .)
النساء 36

القيم السياسية(على مستوى الدول):
أولا/ العدل:
لأنه أساس الحكم
قال الله تعالىSadيأيها الذين آمنوا
كونوا قوامين لله شهداء بالقسط ولا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا اعدلوا هو أقرب
للتقوى ..) وقال سيدنا عمر : تدوم على الكفر ولا تدور على الظلم .

ثانيا/
الشورى:

وهي المبدأ الثاني من مبادئ الحكم، ومعناها عدم الاستئثار باتخاذ القرار
بل لابد من إشراك أهل الرأي والخبرة (أهل الحل والعقد)في كل أمر ذي بال لقوله
تعالى: (..وأمرهم شورى بينهم..الشورى38.)

ثالثا/ الطاعة:
أي وجوب طاعة الرعية
لولي الأمر مادام على الحق، ومعاونته ، وسد خلاته،رد النافرين منه وتوحيد الكلمة
حوله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://m-a7iba.totalh.net
 
الوضعية الرابعة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات ارادتنا الرسمية :: علوم الشرعية bac و المواضيع الدينية-
انتقل الى: